الرئيسية عن الموقع تجارب قيادة الفهرس أخبار الوكلاء معارض فورمولا 1 فيديو متفرقات للإتصال بنا

تجارب قيادة

تجربة قيادة جاكوار أف تايب أر 2014



بعد أن بهرت العالم بطراز أف تايب المكشوف الذي يتمتع بخطوط متناسقة، وكما كان مقرر، أطلقت جاكوار فئة كوبيه جديدة من نفس الطراز ولكن مع المزيد من الجمال والتميز.

ومع هذه القطة الجديدة كان لنا لقاء على طرقات دبي تمكنا عبره من إكتشاف ما توفره من متعة قيادة تُضاف إلى متعة تأمل خطوطها الخارجية. ففي البداية وقبل الإنتقال للحديث عن المشاعر التي تثيرها السيارة في نفس السائق، لا بد أن نتحدث عن خطوطها الأنيقة التي تسيطر عليها الإستقامة من المقدمة إلى الخلف، وصولاً للمنطقة التي تلي الأبواب، حيث تتحوّل هنا الخطوط إلى مكورة لترسم أكتاف جانبية نافرة تتناغم مع تصميم المقدمة الذي ذكرناه، ولعل هذا الوصف يناسب أيضاً الفئة المكشوفة من أف تايب ، لذا فإنّ ما يميز السيارة التي نقوم اليوم بتجربتها هو أنها تتمتع بسقف ينساب تدريجياً نحو الخلف، الأمر الذي يضفي رونقاً خاصاً على الخطوط الخلفية. 

ومن الداخل، توفر أف تايب أر مقصورة قيادة تحمل عنوانان رئيسيان هما الأناقة والروح الرياضية، فضلاً عن بعض اللمسات المميزة كمفتاح إختيار نمط القيادة المرغوب فيه والذي يتمتع بطلاء برتقالي اللون وتصميم يبدو وكأنه جلب مباشرةً من ما يتوفر في سيارات السباق، كما يتوفر لـ أف تايب أر مقاعد رياضية حاضنة للجسم تؤمن وضعية قيادة مثالية تعززها لوحة قيادة تحتوي على شاشة وسطية تعرض عمل وظائف السيارة الميكانيكية، يحيط بها عدّادان واحد لقياس سرعة دوران المحرك مثبّت إلى يمينها، وواحد مثبّت إلى يسارها ومخصّص لقياس سرعة السيارة.

وتندفع أف تايب أر كوبيه بقوة نحو الأمام بفضل عمل محرك يتألف من ثماني أسطوانات سعة 5.0 ليتر معزّز بشاحن هواء سوبر تشارج يولّد قوة 542 حصاناً وعزم دوران يبلغ 680 نيوتن متر، الأمر الذي يسمح لها أن تنطلق إلى سرعة 100 كلم/س خلال 4.3 ثواني في الطريق إلى سرعة قصوى محدّدة إلكترونياً عند حدود الـ 300 كلم/س.

وخلال تجربة القيادة، تبيّن لي أنّ أف تايب أر توفّر متعة عالية بفضل أداء رياضي من محرك ثماني أسطوانات يُصدر أنغاماً ميكانيكية مثيرة سواء عند التسارع أو عند الإقتراب من المنعطفات بالتزامن مع تعشيق نسب علبة التروس إلى الأسفل. أما فيما يتعلق بالتماسك، فهو ممتاز ويتحقق هذا الأمر بفضل عملية توزيع مثالي للوزن بين المحورين الأمامي والخلفي ومقود يتمتع بقدرة توجيه عالية، الأمر الذي يُبقي مستويات التمايل والإهتزاز في حدودها الدنيا مع سيطرة ممتازة على المسار الذي تتبعه السيارة.

وعندما قررت إتّباع نمط القيادة الديناميكي، سرعان ما شعرت بتحسن مستويات إستجابة دواسة الوقود لرغبتي بالتسارع. وبالإضافة الى ذلك، يوفّر نمط القيادة الديناميكية المزيد من الدقة للمقود ويغير نقاط تعشيق علبة التروس الأوتوماتيكية المؤلّفة من ثماني نسب والتي تستفيد من نظام مطابقة سرعة دوران المحرك مع النسبة المراد تعشيقها ومن نظام يستشعر متى تكون السيارة داخل المنعطف ليعمد على حجز النسبة المعشّقة بهدف ضمان توفّر النسبة المثالية للتسارع خلال الخروج منه.

أما إذا كنت ترغب بالمزيد من الإثارة وكنت من أصحاب القلوب القوية، فيمكنك إيقاف عمل الأجهزة الالكترونية المساعدة على القيادة والتمتع بالسيطرة على إنزلاقات السيارة تحت تأثير القوة الهادرة للمحرك.

وفي الختام، وبعد يوم طويل من القيادة الرياضية المثيرة، يمكنني تأكيد أنّ جاكوار أف تايب أر هي من السيارات التي ستذكرها الأجيال القادمة بسبب ما تتمتع به من خطوط أنيقة وجميلة، تماماً كما ستذكرها أجيالنا على أنها تتمتع بأداء رياضي ممتاز. أما بالنسبة لصوت محركها، فهو سمفونية ميكانيكية من ثماني أسطوانات لا يستسيغها سوى أصحاب القلوب الفتية التي تنبض بروح الشباب.






Copyright © Car On Web 2014 CreativeDo