الرئيسية عن الموقع تجارب قيادة الفهرس أخبار الوكلاء معارض فورمولا 1 فيديو متفرقات للإتصال بنا

تجارب قيادة

تجربة قيادة فولفو أس 60 و في 60 بولستار



إذا كان لمرسيدس فرع رياضي يحمل تسمية أي أم جي ويُعنى برفع قوة وأداء سياراتها، وإذا كانت بي أم دبليوتستفيد من خدمات فرعها الرياضي أم باور، فإنّ فولفو تضع على عاتق فرعها الرياضي بولستار مسؤولية تحويل طراز الصانع السويدي إلى مقاتلات أرضية قادرة على تحقيق أداء رياضي عالي.

وعمل قسم بولستار بيرفورمانس مؤخراً على تطوير نسخ محدودة الإنتاج من طرازي أس 60 وفي 60، على أن لا تزيد عن 750 نسخة توزع حول العالم وهذا ما يجعلها نادرة جداً، خاصةً إذا ما أدركنا أنّ بورشه أنتجت من طراز 918 سبايدر ما مقداره 918 نسخة، أي أكثر من ما ستنتج بولستار.

وفي البداية وعلى طرقات السويد، جلسنا خلف مقود أس 60 بولستار التي تتمتع بتصميم لا يختلف كثيراً عن ما يتوفر للشقيقة التقليدية أس 60 سوى من خلال بعض التعديلات البسيطة التي طالت كل من المقدمة، المؤخرة والعجلات المعدنية المطلية باللون الأسود الناشف. أما تحت خطوط الجسم المنسابة فيتواجد المحرك ذو الست أسطوانات المتتالية مع توربو القادر على توليد قوة 350 حصان، أي قوة تتمكن من دفع السيارة الى سرعة 100 كلم/س من حالة التوقف التام خلال زمن لا يتجاوز حدود الـ 4.9 ثانية قبل أن تتابع طريقها الى سرعة قصوى تبلغ 255 كلم/س. 

وكونهما قادرتان على تحقيق سرعات عالية، كان لا بد لـ أس 60 وفي 60 أن تتزودا بمكابح عالية الأداء قادرة على لجمهما عند الحاجة، لذا فهما تتمتعان بقدرة كبح توقفهما من على سرعة 110 كلم/س إلى حالة التوقف التام ضمن خط لا يزيد طوله عن 45 متراً.. 
وبما أنّ الأداء الرياضي لا يأتي في العادة من عدم، كان لا بد من إخضاع المحرك لتعديل طال رؤوس أسطواناته الست، أزرع التوصيل ومشاعب السحب، فضلاً عن تزويده بجهاز توربو ونظام عوادم جديدة، أما نقل الحركة فبات يتم من خلال علبة تروس أوتوماتيكة من ست نسب مع امكانية التحكم بها يدوياً عند الرغبة، وهي تعمل على نقل قوة المحرك وعزم دورانه الى العجلات الدافعة بكل كفاءة.

على الطريق وبفضل جهاز تعليقها الذي نال عناية مركّزة من قبل بولستار ومهندسيها بالمقارنة مع الطراز التقليدي، تؤمن أس60 بولستار تماسك عالي جداً، يساهم التوزيع المدروس للوزن بين الأمام والخلف، وهذا ما إنعكس إيجابياً على تماسك السيارة خلال إجتياز المنعطفات بسرعة.

وبالإنتقال الى الشقيقة في 60 التي تنتمي الى فئة الستيشن واغن، فهي تؤمن نفس الأداء الرياضي العالي الذي يتوفر لـ أس 60 مع تماسك عالي يسمح لك بأن تتحلى بروح هجومية عالية عند الإقتراب من المنعطفات بشكلٍ يجعل الأمر الوحيد الذي يذكرك بأنك على متن سيارة يمكنها أن تتسع لكمية كبيرة من الأمتعة في صندوقها الخلفي الكبير هو عندما تنظر في مرآة الرؤية الخلفية.

 ومع كل هذه المواصفات الرياضية العالية الأداء شكلاً ومضموناً، نالت مقصورة القيادة نصيبها من التعديلات حيث أنها باتت تتمتع بمقاعد، مقود ومقبض تعشيق علبة التروس مكسو بمادة الالكنتارا. 

وبعد الإنتهاء من التجربة المثيرة لكل من أس 60 وفي 60 بولستار، تشرفنا بمقابلة كل من هانس باث مدير مجموعة بولستار وثيد بيورك سائق سباق بولستار، فدار بيينا الحوارين التاليين:



مقابلة مع هانس باث:   المدير التنفيذي لشركة بولستار

شكراً هانس على إستضافتنا هنا، ما تمكنت بولستار من تحقيقه يُعتبر أمراً رائعاً، هل يمكنك أن تخبرنا ما هو سر هذا النجاح؟

ليس هناك من سر، بل هو مجرد عمل مكثف وخبرة كبيرة في مجال السباقات، فما حققناه هو إنتاج سيارات قادرة على الفوز ببطولات.

هل بدأت بولستار كفرع متصل بفولفو أم أنه كان لها بداية مستقلة؟

نعم ان بولستار هي شركة مستقلة، إلا أننا لم نعمل مع أحد غير فولفو وهذا منذ العام 1996.

لماذا إخترتم تسمية بولستار؟

تعود تسمية بولستار كما تعلم للأضواء التي تأتي من القطب الشمالي وهذا الضوء هو ما يرشدنا خلال العمل، ولكن أيضاً هي تجمع بين كلمتي "بول" الأجنبية، أي المركز الأول عند خط الإنطلاق، و"ستار"، أي نجم في إشارة الى سائقينا النجوم 

كم سيارة سيتم إنتاجها لأسواق الشرق الأوسط؟

سيتم إنتاج 50 نسخة للشرق الأوسط، منها 45 أس 60 و5 في 60.

لقد تمكنت سابقاً من قيادة الفئة الإختبارية مع محرك بقوة 500 حصان والتي لم تصل الى خطوط الإنتاج بعدها، ولكنني أعلم أن بعض نسخ هذه السيارة تمّ بيعها، هل يمكنك أن تخبرنا عن كيفية صيانة هذه النسخ الإختبارية؟

لقد قمنا ببيع نسختين فقط من الفئة الإختبارية لإثنين من هواة جمع السيارات، لذا فإن هاتين النسختين لا تستخدمان على الطرقات بل فقط على الحلبات.

هل سيتم تقديم سيارات أخرى من بولستار؟

نعم هذه هي الإستراتيجية التي نرغب بإعتمادها كما أننا سنقدم سيارة هاتشباك نارية.

شكراً لك هانس وأتمنى أن نستضيفك قريباً في الشرق الاوسط 

شكراً عزيزي وإلى اللقاء قريباً


مقابلة مع ثيد بيورك:  سائق سباقات بولستار

أنا سعيد جداً بلقائك، أخبرنا عن علاقتك مع بولستار؟

لقد كنت أسابق منذ أيام الطفولة وشاركت في العديد من السباقات ومن مختلف الأنواع، ولأنني في سنتي الرابعة مع فولفو بولستار حيث تمكنت من الفوز في العام الماضي بالبطولة.

هل تتعاون مع بولستار في كل مرة يرغبون بها بتقديم سيارة جديدة، كأن تختبرها مثلاً قبل وصولها لخطوط الإنتاج؟

نعم بالتأكيد، ولكن كما تعلم فإن تجارب فولفو بولستار لا تتوقف أبداً وهي تتم بشكلٍ يومي، لذا فإذا كان لديهم أمر خاص يرغبون بتجربته بشكل دقيق كالمكابح مثلا ً أو جهاز التعليق، فأنا أقوم بذلك وبشكلٍ مكثف ودقيق.


هل قمت بالقيادة على حلبة من حلباتنا في الشرق الاوسط؟

نعم لقد شاركت في سباق 24 ساعة دبي.

وما هي النتيجة التي حققتها؟

لقد تأهلنا في مركز متقدم، ولكننا لم ننهي السباق إذ تعرضنا لحريق أدى إلى إنسحابنا.

هل تطمح للمشاركة في سباق آخر ضمن منطقتنا؟

نعم آمل أن يحصل ذلك، ولكن هذا يعتمد أيضاً على رغبة بولستار، فأنا أفعل ما يريدونني أن افعله، إلا أنني أعتقد أيضاً بأن هذا الأمر ان حصل فهو سيقدم بولستار الى الشرق الاوسط بشكلٍ أفضل وسيعرف مستهلكي بلادك على القدرات الحقيقية لسيارتنا.

شكراً لك ثيد على الوقت الذي أمضيته معنا والى اللقاء

شكراً والى اللقاء.






Copyright © Car On Web 2014 CreativeDo