الرئيسية عن الموقع تجارب قيادة الفهرس أخبار الوكلاء معارض فورمولا 1 فيديو متفرقات للإتصال بنا

تجارب قيادة

تجربة قيادة مرسيدس أي أم جي سي 63 أس



على الرغم من أنها ليست المرة الأولى التي توفر فيها مرسيدس نسخ رياضية عالية الأداء من سيارتها السيدان الصغيرة الفئة سي، إلا أن السيارة التي تتابعون تجربة قيادتها هنا تنتمي لأول جيل من أجيال تلك الفئة يخرج من خطوط إنتاج الفرع الرياضي أي أم جي وهو مرفوع الرأس كون شقيقته التقليدية التي سبقته الى الأسواق (الفئة سي التقليدية) تمكنت لأول مرة من أحراج المنافسات بشكلٍ لم يسبق له مثيل، لا بل ربما حتى التفوق عليهم.

وعلى العكس من بي أم دبليو الفئة الثالثة التي استعاضت عن أسطواناتها الثماني لصالح محرك يتألف من ست أسطوانات، لا تزال مرسيدس متمسكة بأسطواناتها الثماني ولو بتركيبة مختلفة مدعمة بشاحن هواء توربو. وهنا، ورغم أننا نفتقد بالتأكيد لمحرك السحب العادي المحبّب الذي كان يجهز الجيل السابق، إلا أنّ ما حل محله هو محرك يمتاز بأداء رائع، وهو يتألف من ثماني أسطوانات سعة 4.0 ليتر مع شاحن هواء يولد قوة 503 أحصنة و700 نيوتن متر، والأهم هو أنّ هذا العزم يتوفر بدءًا من سرعة دوران محرك تبلغ 1750 دورة في الدقيقة.

ومن نقاط القوة التي تتمتع بها سي 63 أس هو الترس التفاضلي الخلفي الالكتروني الذي يعمل بشكلٍ رائع على تحويل طاقة المحرك إلى إندفاعة قوية نحو الأمام، يساعده في ذلك جهاز تعليق متطوّر يعمل بثلاثة أنماط يمكن التحكم بها الكترونياً.

وعلى الطريق، وما أن تنطلق على متن السيارة حتى تشعر أن وزن الـ  1655 كلغ لا يقف عائقاً بينك وبين الوصول الى سرعات عالية، كما أن جهاز التعليق يتمكن بفضل ذلك من مقاومة تمايل الجسم عند المنعطفات بشكلٍ ممتاز، وهذا أيضاً ما يساهم في تعزيز القدرة على التسارع التي تسمح للسيارة من الإنطلاق إلى سرعة 100 كلم/س خلال 4.0 ثانية. أما بالنسبة للسرعة القصوى، فعلى الرغم من أنها محددة عند حاجز الـ 250 كلم/س الشهير، إلا أنّ من يختار الحصول على ما يطلق عليه تسمية حزمة السائق من أي أم جي يمكنه أن يوفر لسيارته القدرة على بلوغ سرعة 290 كلم/س.

وفي سياق ميكانيكي آخر، لعله بات من الطبيعي على أي متتبع لسيارات الفرع الرياضي من مرسيدس في الآونة الأخيرة أن يدرك بأن الطرازات التي تخرج من مصانع أفالترباخ يتمتع محركها بأنغام ميكانيكية عذبة ومحرك هذه السيارة لا يشذ أبداً عن القاعدة، فهو يصدر أصوات رائعة على الرغم من أنّ حجمه لا يتجاوز حدود الـ 4.0 ليتر خاصة عند إعتماد برنامج القيادة السباقي .

والجميل في هذه السيارة هو أنها تتمكّن من التوفيق بين التماسك الممتاز والواثق وبين السرعات العالية، إذ أنها قادرة على الإنطلاق، إجتياز المنعطفات والتوقف بدقة عالية تناسب متطلبات السائق الذي سيتحول إلى شخص حاد الطباع خلف مقودها إذ أنه يشعر على متنها بأنها ترغب منه أن يقودها بشكلٍ هجومي لا يعرف الرحمة.

وبمناسبة ذكر المقود، لا بد من ذكر أنه عندما تجلس خلفه، ستجد نفسك محاطاً بلوحة قيادة معززة بكميات كبيرة من الجلد، الالكنتارا، الألومنيوم والألياف الفحمية، ضمن مقصورة قيادة تلبي كل ما تحتاجه أنت والركاب المرافقين
وفي نهاية الأمر، لا بد من التأكيد على أن مرسيدس أي أم جي سي 63 أس تتمتع بكل ما تحتاجه كي تتصدر فئتها، فهي تتألق بتصميم خارجي متطور، قدرات ميكانيكية وديناميكية عالية، فضلاً عن جودة تصنيع مشهود لها، وأخيراً، ولكن طبعاً ليس آخراً، صوت محرك هادر.

ويبلغ سعر السيارة في أسواقنا حوالي 95000 دولار أميركي. 






Copyright © Car On Web 2014 CreativeDo