الرئيسية عن الموقع تجارب قيادة الفهرس أخبار الوكلاء معارض فورمولا 1 فيديو متفرقات للإتصال بنا

معارض

جاكوار لاندروفر في معرض نيويورك الدولي للسيارات 2015



خلال تغطيتنا لحدث إطلاق XF ورانج روفر SV أوتوبيوغرافي في معرض نيويورك الدولي للسيارات، كان لنا لقاء مع رئيس قسم التصميم لدى جاكوار ايان كولوم ضمن حديث تطرق إلى ما هو أبعد من مجرد كلام يتعلق بأحدث تصاميمه، إذ اننا تطرقنا معه للحديث عن بداياته في عالم تصميم السيارات وغيرها من المواضيع التي من المفيد أن نعرفها عن الرجل.
في البداية، لا بد من التكلم عن الحدث الأبرز بالنسبة للصانع البريطاني في نيويورك والذي يتمثل بجاكوار XF التي مع وزنها الخفيف، سرعتها الأعلى، مقصورتها الأوسع وتصميمها المحافظ تصل الى ساحة الصراع الشرس لتعبر عن رؤية صناعة السيارات البريطانية ضمن فئة السيدان المتوسطة الحجم التي  يسيطر عليها الألمان مع BMW الفئة الخامسة، مرسيدس الفئة E وأودي A6.
 
 ولعل أبرز ما نالته XF الجديدة كي تحقق المزيد من التقدم في الأسواق على حساب المنافسة هو أنها تقوم بشكلٍ مكثّف على مادة الألومنيوم المتميزة بوزنها الخفيف، الأمر الذي أدى الى توفير ما مقداره 190 كلغ من الوزن بالمقارنة مع الجيل السابق، في مقابل تحسين مستوى الصلابة بنسبة 28 بالمئة، علماً أنه من المتوقع أن يقل وزن XF بمقدار 80 كلغ عن أقرب منافسة لها تتوفر في الأسواق.

من الخارج، وعلى الرغم من أنّ من يشاهد تصميم XF الجديدة قد يختلط عليه الأمر ويعتقد أنّ ما تراه عينيه لا يعدو سوى نسخة منقحة بشكلٍ بسيط من الجيل السابق، وذلك لأن السيارة الجديدة ربما تكون قد بقيت وفية لخطوط الجيل السابق أكثر من اللزوم، الا أن الواقع هو غير ذلك تماماً، فإذا كانت العين البشرية غير قادرة على تمييز الفرق بين القديم والجديد فإن أجهزة قياس الإنسيابية تمكنت من إكتشاف الفارق الكبير في هذا المجال مع نسبة جر تبلغ 0.26 . 
 
وبالإضافة الى الجسم الذي عززت إنسيابيته، نالت قاعدة العجلات المزيد من الحجم لتصبح أكبر بمقدار 51 ملم، وهذا ما ينعكس على رحابة المقصورة الداخلية التي باتت بدورها تؤمن المزيد من المساحة المتوفرة لأقدام ركابها، أما السقف الذي إنخفض 3 ملم عن الجيل السابق فإنه لم يؤثر سلباً على المساحة المتوفرة لرؤوس الركاب.

وقبل الخروج من المقصورة والإنتقال للحديث عن المحركات التي ستتوفر للسيارة عند وصولها الى الاسواق، لا بد من الإشارة الى أن لوحة قيادة XF تحاكي بتصميمها ما يتوفر للشقيقة الكبيرة XJ عبر الخط الشبه دائري الذي ينطلق من القسمين الداخليين للأبوب الأمامية، وصولاً الى القسم الأعلى من لوحة القيادة ليتناغم بذلك مع باقي خطوط لوحة القيادة ذات التصميم الأكثر إستقامة. 

 
ميكانيكياً، ستتوفر السيارة في منطقتنا بخيار من محركين يتألف الأول بينهما من أربع أسطوانات بسعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو يولد قوة 237 حصاناً تترافق مع عزم دوران أقصى يبلغ 340 نيوتن متر، أما الخيار الثاني فيتألف من محرك ست أسطوانات سعة 3.0 ليتر مع سوبر تشارج يتوفر بدوره بفئتين الأولى تولد قوة 335 حصان والثانية بقوة 375 حصان.

أما على صعيد إنتقال القوة والعزم من أي محرك من محركي XF الجديدة نحو الطريق، فهي تتم عبر علبة تروس أوتوماتيكية من ثماني نسب ترسل القوة والعزم نحو العجلات الخلفية.

وستتوفر الفئة المجهزة بمحرك ست أسطوانات بنظام دفع رباعي يعمل على تغذية المحور الخلفي وحده بالقوة والعزم في الظروف العادية ليعود ويوزع ذلك بين المحورين عند الضرورة أو عند تغيير حالة الطريق وظروف القيادة.

على صعيد الأداء، تتسارع الفئة المجهزة بمحرك الأسطوانات الأربع سعة 2.0 ليتر من XF من حالة التوقف وصولاً إلى سرعة 100 كلم/س خلال 6.9 ثواني في مقابل 5.3 ثواني للفئة المجهزة بالمحرك الأكبر.

ومن جهة أخرى، كشفت جاكوار لاندروفر في نيويورك عن الفئة الأكثر فخامةً من طراز رانج روفر الذي أتى معززاً على صعيد التصميم الخارجي بشك تهوئة جديد، نظام عادم بأربعة مخارج وطلاء خارجي بلونين متناغمين ضمن تركيبة يلعب اللون الأسود فيها دوراً ثابتاً في القسم لعلوي للجسم مقابل خيار من تسعة ألون للقسم السفلي.

وفيما لم ينل القسم الداخلي الكثير من التعديل، فإنّ المقصورة الداخلية نالت نصيبها الوافر من التعديلات التي تشمل الجلد الفاخر، تطعيمات الخشب والألومنيوم، فيما نال المقعدين الخلفيين تصميماً مشابهاً الى حدٍ ما مع ما توفره مقاعد الدرجة الأولى، أو درجة رجال الأعمال على متن الطائرات التجارية.

وإذا كان هذا المستوى من الفخامة لا يكفي، يمكن تجهيز رانج روفر SV أوتوبيوغرافي بأرضية خلفية مصنوعة من الخشب والألومنيوم  قابلة للإنزلاق قادرة على إستيعاب ما تطلق عليك الشركة تسمية مقاعد الإحتفال التي يمكن تعليقها على غطاء الصندوق الخلفي بعد فتحه بشكلٍ يسمح بإستيعاب شخصين للإستراحة عليهما خلال رحلات الصيد البري.

على الصعيد الميكانيكي، تتوفر SV أوتوبيوغرافي بمحرك من ثماني أسطوانات سعة 5.0 ليتر يولد قوة 542 حصان مقابل عزم دوران أقصى يبلغ 680 نيوتن متر، الأمر الذي يسمح للسيارة من الإنطلاق الى سرعة 100 كلم/س خلال 5.5 ثواني مع سرعة قصوى تبلغ 225 كلم/س.


وما أن إختلينا برئيس قسم التصميم لدى جاكوار ايان كولوم حتى بادرناه بالسؤال التالي:


لقد بدأ شغفك بعالم السيارات منذ العام 1968، هل يمكنك أن تحدثنا أكثر عن هذا الأمر؟

 في الحقيقة، بدأت القصة معي عندما كنت أبلغ من العمر ثلاث سنوات، فعندها كنت أرسم أشياء مختلفة منها مكانس الكهرباء حتى شجعني جدي على ذلك بشكلٍ جدي. أما أول سيارة رسمتها فكانت في المدرسة مع بورشه 356 وعندها قررت أنني أرغب بأن أكون مصمم سيارات.

هل جاكوار F تايب هي أبرز تصاميمك؟

نعم لقد كانت إنجازاً مهماً ولكن مع XF كسرت جميع القيود، فهي سيارة جميلة جداً وهذا كان متوقعاً.

لقد كانت لك فرصة قيادة طراز CX75 الذي للأسف لن يصل الى الإنتاج التجاري، هل لك أن تصف لنا تلك التجربة؟

إنها سيارة كهربائية مجنونة! وصلت على متنها الى سرعة 120 ميل في الساعة برفقة سائق محترف وتمكنا من الإنطلاق إلى سرعة 100 كلم/س خلال 2.7 ثانية فقط، إنها سيارة سريعة للغاية وسهلة القيادة مع مستويات رؤية رائعة من الداخل.

إذا لماذا لم تصل الى الأنتاج التجاري؟

في ذلك الوقت كان القرار صعباً للغاية، خاصةً بعد الأزمة المالية العالمية، لذا كان من الأفضل لنا أن نركز على سياراتنا الأساسية. أما لو كنا قد بدأنا المشروع اليوم فأنا واثق من أن فرص الوصول الى الإنتاج التجاري كانت لتكون أكبر، وإذا سألتني أي سيارة أفضل فإنني سأختار الـ CX75.

بعد أن إستقليتم عن فورد هل نتوقع أن نرى المزيد من التصاميم الجميلة لدى جاكوار ولاند روفر؟

ليس بالضرورة، ولكن كوننا نعمل على التصميم منذ 15 عاماً فإن الرحلة بدأت مع فورد، ولكن اليوم مع تاتا فإن الأمر الجيد هو أنهم يوفرون لنا الحرية في العمل رغم أن ذلك لا يتم مع الكثير من المال كما يظن البعض.

وماذا عن مشروع CX17؟

سوف تنطلق السيارة في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات، وهي ليست تماماً كـ CX17 الإختبارية ولكنها شيء مشابه.






Copyright © Car On Web 2014 CreativeDo