الرئيسية عن الموقع تجارب قيادة الفهرس أخبار الوكلاء معارض فورمولا 1 فيديو متفرقات للإتصال بنا

أخبار الوكلاء

أودي مارس أقوى شهر في تاريخ الشركة



مع بيع حوالي 438،250 وحدة، ارتفعت مبيعات العلامة حول العالم في الربع الأول من العام بنسبة 6.1 بالمئة مقارنةً بنفس الفترة من العام 2014 ونمو في جميع الأسواق. وساهمت مبيعات شهر مارس ببداية ناجحة لهذا العام، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 4.4 بالمئة وبيع حوالي 177،950 وحدة، وبذلك سلمت أودي أكثر عدد من السيارات خلال سهر واحد في تاريخها. وسجلت العلامة ذات الحلقات الأربع بهذه النتائج ارتفاعاً في مبيعاتها على مدى 63 شهراً متتالياً.

وتعليقاً على نتائج المبيعات في الربع الأول، قال لوكا دي ميو، عضو مجلس ادارة أودي للمبيعات والتسويق: "نتائجنا القياسية الجديدة في الربع الأول هي بداية ناجحة لهذا العام، ونحن عازمون على مواصلة المضي في هذا الاتجاه الى نهاية العام. ومع اطلاق أودي Q7 الجديدة في الربع الثاني، نتوقع أن تساهم مبيعاتها في نسبة النمو في السوق الأوروبية. الردود الأولية من العملاء والوكلاء ايجابية للغاية والطلبات فاقت توقعاتنا حتى قبل أن تصل السيارة الى معارض البيع." 

وخلال الأشهر الثلاثة الأولى لهذا العام، ارتفعت المبيعات في المقام الأول لموديلات عائلة A3 ( 43.8%) وأودي Q3  ( 9.6%) وأودي A6 ( 8.1%). الطلب على موديلات فئة الحجم الكامل ارتفعت خصوصاً في ألمانيا بنسبة 19 بالمئة منذ بداية العام 2015. وطرح الجيل الجديد من أودي A6 في سوق الولايات المتحدة منذ مارس مما يعطي دفعة قوية لثالث أكبر سوق لسيارة أودي A6.

إجمالاً، ارتفعت التسليمات في الولايات المتحدة بنسبة 13.8 بالمئة الى 40،098 وحدة بالرغم من فصل الشتاء الطويل. قصة نجاح الأشهر الماضية استمرت أيضاً في مارس عبر نمو بنسبة 20 بالمئة. واحتلت أودي Q5 مجدداً المركز الأول لأكثر السيارات مبيعاً في الولايات المتحدة وارتفاع مبيعاتها بنسبة 17.2 بالمئة أي ما يعادل 3،934 وحدة.

المبيعات في الأسواق الرئيسية الأخرى حققت أيضاً نسب نمو من رقمين ومنها مبيعات أودي في البرازيل التي ارتفعت مبيعاتها في مارس بنسبة 63.9 بالمئة. 

في أوروبا، سجلت أودي أقوى ربع أول في تاريخها. وبالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة في بعض الأسواق، تمكن صانع السيارات من رفع نسبة التسليمات جزئياً بالمقارنة مع الربع الأول من العام 2014 وتخطت علامة 200،000 وحدة مباعة ( 3.4% حوالي 207،250 وحدة). ومن أهم الأسواق التي ساهمت في ارتفاع المبيعات هي ألمانيا ( 10.2% حوالي 73،208 وحدة)  واسبانيا  ( 7.0% حوالي 12،322 وحدة)، وبالرغم من بقاء السوق اجمالاً الى مستوى ما قبل أزمة 2007 ما زالت تشهد صعوداً ايجابياً. وساهمت السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات (SUV) في تقوية مبيعات العلامة بارتفاع بلغ 22.8 بالمئة أي ما يعادل حوالي 2,830 وحدة مباعة. وفي شهر مارس، قدمت بلجيكا أعلى نسبة نمو بين الأسواق الأوروبية العشرة الأكبر لأودي حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 12.6 بالمئة أي ما يعادل 4،115 وحدة.   

مبيعات أودي ارتفعت في منطقة آسيا-المحيط الهادئ بنسبة 7.6 بالمئة الى حوالي 162،150 وحدة منذ بداية العام. وتصدرت كوريا الجنوبية قائمة الأسواق الاسيوية الرئيسية في نمو علامة الحلقات الأربع مع ارتفاع بلغ 58.5 بالمئة الى 3،894 وحدة في مارس تضاف الى نمو من 34.9 بالمئة أي 9،194 وحدة مباعة منذ بداية العام. وفي الشرق الأوسط، شهد الربع الأول بداية ناجحة لهذا العام بنسبة نمو بلغت 13% بعدما ساهمت مبيعات الموديلات الجديدة في دفع عجلة النمو ومنها موديل A3 سيدان ( 167%) وأودي A8 ( 60%). وشهدت أستراليا نمواً من رقمين لعلامة أودي في المبيعات حيث تم تسليم ما يعادل نسبته 15.3 بالمئة أكثر في الربع الأول مقارنةً بنفس الفترة من العام 2014. في الصين، تخطت أودي بشكل كبير نتائجها من الربع الماضي ( 7.1%) و سلمت 133،316 وحدة للعملاء. في مارس، شهدت مبيعات العلامة في الصين ارتفاعاً بنسبة 1.5 بالمئة مقارنة بالعام 2015.






Copyright © Car On Web 2014 CreativeDo